الشيخه المهدية/00201098968295
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

الشيخه المهدية/00201098968295

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتديات الشيخه المهدية/00201098968295 فلك حرف عدد مخطوط اقسام دعوات روحانيات دروس خواتم محبة جلب تهييج طلاق بغضة نزيف عفاريت شياطين مس عين جن, ابراج, رقية, كشف, سحر, علوى, ارضى, سفلى, اعشاب, تحضير, تسخير, اسرار, فلك, حرف, عدد, مخطوط
 
الرئيسيةhgf,hfiاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
صنعنا لكم خواتم روحانيه مسخر ومحبوس روح( علوي / سفلي ) حسب الطلب

كما يوجد بعض الخواتم ذات الاحتياج الشخصي مثل :-
1- خواتم المحبه
2- خواتم القبول التام
3- خواتم الوجاهة
4- خواتم الحفظ بأمر الله تعالى ( خدامها علويين )
5- خواتم لطرد جميع الأمراض بأمر الله تعالى
6- خواتم للبنت العانس او المطلقه او الارمله ( لسرعة الزواج )
7- خواتم للنصرة على الاعداء بأذن الله تعالى
8-خواتم للبهته
9-خواتم لغلبه الخصم والانتصار على الاعداء
10-خواتم خاصة بتسخير أي انسان والحكم عليه بدون شعوره
ولدينا الكثير من انواع الخواتم المتميزة وكذا بعض الاحجار الكريمه
والدفع بعد الفحص للاحجار والتجربه للخواتم لدينا انواع الخواتم المتميزة وكذلك بعض الاحجار الكريمه
والدفع بعد الفحص للاحجار والتجربه للخواتم لدينا
ثمن الخاتم 500ريال سعودى غير مصاريف الشحن

شاطر | 
 

 حركيه الموقف الجمالي في الخطاب القراني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
واثقه بالله
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

مُساهمةموضوع: حركيه الموقف الجمالي في الخطاب القراني   الثلاثاء أكتوبر 20, 2009 8:34 am

رسم لنا الخطاب القرآني حركية الآخر المختلف في مواقفه المتباينة ، التي سنتناولها بتتبع بعض الألفاظ الدالة على هذه المواقف، علما ان هذه الألفاظ كثيرة ومتشعبة في الخطاب القرآني؛ لذا سنعرض منها ماله علاقة بموقف الآخر المختلف .
الإباء :
هو الامتناع الذي لا موافقة بعده، فهو موقف انفصالي لا يحتمل العدول عنه الى القبول ، ورد هذا اللفظ لبيان صورة الآخر بعد عملية الإدراك والتجربة الجمالية التي أوضحها الخطاب في بيان موقفه، قال تعالى:  وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلاً لا رَيْبَ فِيهِ فَأَبَى الظَّالِمُونَ إِلَّا كُفُوراً  ( ) .
هذا ونجد حركية هذا الموقف في دلالة الإباء في سياق أية أخرى حملت بها اللفظة معنى الامتناع والاستكبار في تمايز الآخر النوعي وبيان غيريته التكوينية ، قال تعالى:
 فَسَجَدَ الْمَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ . إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ  ( ) والذي يحدد دلالة الفعل هو السياق، فقد استكبر إبليس عن السجود ( ) لآدم
فالإباء يعني الامتناع مع الأنفة والاستعلاء ( ) . ثم ان وظيفة الفعل (ابى) ركزت معنى الانفصال في السياق وتضامنت مع المفردات الأخرى بقرائن وعلاقات عززت حركية الموقف ، وورد الفعل (أبى) يحمل دلالة الاستكبار والاستعلاء في سياق قصة موسى عليه السلام –مع فرعون المتجِّبر. اذ يقول الله تعالى : وَلَقَدْ أَرَيْنَاهُ آيَاتِنَا كُلَّهَا فَكَذَّبَ وَأَبَى ( ) فتجلى موقف الآخر ( فرعون ) في عملية التلقي بالانفصال والمفارقة .


 الاعراض:
يأتي بمعنى الصدّ والامتناع ( ) من مثل قوله تعالى:  وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآياتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا  ( ) اي: لم يتذكر حين ذكر ( ) ثم ان قوله (ومن اظلم) يعني انه اظلم من كل ظالم لإعراضه عن القرآن ( ) . وذكر الظلم يعزز موقف الآخر في (الإعراض) فهو ناتج عن الإعراض والممانعة في الاستجابة الفعلية
وقد يأتي بمعنى الصد ، والصدود قد يكون انصرافاً عن الشيء وامتناعاً، وقد يكون صرفاً ومنعاً ( )قال تعالى:  الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَاباً فَوْقَ الْعَذَابِ  ( ) ونلاحظ هنا ترابط القرائن المؤيدة لمعنى الانفصال في عملية التلقي ؛لذا ضاعف الله عقابهم كما ضاعفوا كفرهم ومعصيتهم بصدّ أنفسهم وصدّ غيرهم ( ) .
 الجَدَلْ :
أصله من الفَتْلِ والملاواة، واستعير هذا المعنى ليصبح اللدد في الخصومة والمقارعة بالقول، ومقابلة الحُجَّة بالحُجة ( ) وهو مذموم اذا كان مبنياً على باطل ،أما ان كان مبنياً على حق فهو محمود نحو قوله تعالى:  وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ  ( ).فعملية الإدراك تقتضي مخاطبة الآخر بهذا الأسلوب للتأثير فيه من اجل كسبه نحو الغاية السامية في عملية الاستقبال
وجاء منه على سبيل المفارقة والانفصال قوله تعالى:  وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ  ( )، فهو موقف انفصالي أعطى للقارئ صورة عن هذا الاخر في ممارسته الواعية في رفض التجربة والاستجابة بدلالة قوله تعالى:  لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ  والدحض معروف وهو مبني على العصيان والخصومة. ومن مظاهر الجدل (الاحتجاج) فهو أسلوب يقوم على الامتناع وصولاً إلى الانفصال او الاتصال. فالاحتجاج بالشيء وسيلة الجَدَل، وهو البرهان وما يقع في اللدد في الخصومة .

 الخلاف:
له معانٍ متعددة تحفل بها المعاجم، والذي يعنينا هنا الخِلاف: المضادة، وخالفه الى الشيء: عصاه اليه وقصده –بعدما نهاه عنه، ومنه إخلاف العهد والوعد ، والخلاف اعمُّ من الضّدِّ ( ) .
اتسم هذا اللفظ في الخطاب القرآني بتنوع صيغه ومعانيه، فقد ورد في سياق الموقف المضاد في قوله تعالى:  وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلَّا أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا  ( ) فقد كانوا متفقين على الحق فطرة وتشريعاً ثم اختلفوا فخالف كل من الفريقين الآخر ، قال تعالى:  أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُمْ مَوْعِدِي  ( ) وهذا في سياق قصة موسى –عليه السلام- مع قومه، فقد وعدوه ان يتمسكوا بدين الله ثم اخلفوا الوعد بعبادتهم العجل( ) . لذلك قال يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ  ( )فهذه قرينة ساندة ومعززة في هذا الموقف الانفصالي ، قال تعالى: ((ان ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون))( ) أي : يميز أصحاب الحق من أصحاب الباطل مبينا حرية الآخر في الاختيار والمغايرة في ممارسة التجربة الجمالية.

 السَلْخ :
السلخ هو" نزع جلد الحيوان" ( ) ، وهو معنى حسي معروف واستخدم مجازاً في موضعه من الخطاب القرآني ليدل على الارتداد والنزوع التدريجي الى الكفر بعد الايمان في قوله تعالى: { وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ} ( ) رسمت لنا لفظة (انسلخ) الصورة العنيفة للتملص من هذه الآيات فهذه المفردة أوضحت صورة الآخر وموقفه بظلها الذي القته في الخيال، فقد أعطى الله هذا الإنسان الفرصة للهداية ؛ لان دلالة الفعل ( اتى ) توحي بمغايرة غير متوقعة لهذا الآخر الذي أدهش المتلقي بعد عملية الاختيار الإلهي { آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا} إلا انه ابتعد عنها وانسلخ كانسلاخ الحيوان من جلده. وقوله تعالى : {فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ } وإتباعه للشيطان { اِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيّاً } ( ) ، وقوله: { فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ}اثبت غواية إبليس له، مما ادى به إلى الانفصال بانسلاخه من آيات الله وإتباعه لهواه أيضا اذ يقول الله تعالى:  وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ } ( ) اي: انسلخ عن رسالة الله واتبع هواه فغوى .وهذا يمثل حركية الموقف لديه وعدم الاستجابة في السماع والاستقبال مما شكل لدينا صورة الموقف المغاير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حركيه الموقف الجمالي في الخطاب القراني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخه المهدية/00201098968295 :: الفئة الأولى :: المنتدى العام-
انتقل الى: